معني قوله تعالى : ألهَاكُم التكَاثُر حتَّى زُرتُم المَقَابر

 مع تفسير الآيتين القرآنيتين: {ألهاكم التكاثر. حتى زرتم المقابر}.. [التكاثر : 1-2].

(ألهاكم): يقال: ألهاني فلان عن كذا، أي أنساني، وشغلني. و(التكاثر): يقال: تكاثر القوم تكاثرًا: إذا تعادوا ما لهم من كثرة المناقب، والمعنى المراد: التباهي بكثرة المال والعدد، والتفاخر بكثرة المناقب.

وفي الحديث: (يَقُولُ ابْنُ آدَمَ: مَالِي، مَالِي، قَالَ: وَهَلْ لَكَ، يَا ابْنَ آدَمَ مِنْ مَالِكَ إِلَّا مَا أَكَلْتَ فَأَفْنَيْتَ، أَوْ لَبِسْتَ فَأَبْلَيْتَ، أَوْ تَصَدَّقْتَ فَأَمْضَيْتَ).

(حتى زرتم المقابر): يقال: لمن مات: زار قبره، فالمعنى: حتى جاءكم الموت، واصبحت مساكنكم المقابر.

وخلاصة المعنى: التنبيه لخطورة نسيان الآخرة، والانشغال بأمور الدنيا، التي تشغل أصحابها بالتفاخر بالأموال والأولاد فيما بينهم أيهم أكثر عددًا؛ فيصرفهم ذلك عن طاعة الله، وعن تذكر الحساب، وعن ذكر الموت.

الدكتور عصام الروبي ـ أحد علماء الازهر الشريف

إرسال تعليق

أحدث أقدم
close